منتديات جماعين

اهلا وسهلا ومليون مرحبا نورتوا منتديات جماعين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في العام الثامن لرحيلك...........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفيروز
جماعيني مبتدئ
جماعيني مبتدئ
avatar

انثى
عدد الرسائل : 92
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 26/08/2008

مُساهمةموضوع: في العام الثامن لرحيلك...........   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 4:37 am

هذه خاطرة لفتاة فقدت أبيها وهي صغيرة عجبتني بكل ما تحمل من مفردات ومعاني حبيت أنقلها الكم........
الفيروز
للعام الثامن بعدَ القهرْ....

يأتيني نَيسانُ ويسألْ.؟؟؟

إيما ...هلْ سامحتني؟؟

هل صدّقتِ أني كرهت كل أيامي..

آخرها ,وثانيها.. من أجل يوميَ الأولْ؟؟

إيما..إني عن أحداث بدايتي ..قدْ كنت أجهلْ...

ماعرفتُ أنه في أول أيامي سيرحلْ..

فناظرتُه بطرف العين...وناشدتُه ..أنْ لا يُكمِل..

نَيسانُ , لماذا تبرّرْ؟؟..وبعذرك ماذا أفعلْ؟؟

أخذتَ فرحي وأماني.. وروحَ المنزلْ..

نيسان ابتعد عني... عن ندمك أنا لا أغفَلْ..

في يومك الأولُ من كل عامْ... الستارعلى فرحي أُسدِلْ...

نورك لايمحي سوادي...أطفئ أقمارك ..لاتُشعِلْ..

حزني "لله تعالى"...تعالى..علَّ سكينته عليّ تنزِلْ..

لانفع للومي وعتابي.. أو شكري أو حتى هجائي...

لمَ لمْ تستجِبْ شمسك ذاك اليوم لدعائي..؟؟؟

غيومك وسحبك وضحكات عصافيرك..لمَ لمْ تُعِرْ اهتماماً لرجائي...؟؟

ما أخَّرَ شيءٌ من موتهْ...لا دمعي ..و لا صوتُ ندائي...

لمَ قارسُ بردكَ..مارأف بالحالْ؟؟؟؟

وحين رجوتهُ أن يرحلْ , وأنْ لا يُبرِّد مَنْ تحت التراب وحيداً بلا أسمالْ....

قال لي : إيما أنا البردُ اللئيمُ..لنْ أذهبَ..هذا مُحالْ؟؟



لمْ يرأف بردكَ يا نيسانُ.. بجسدٍ غطّتهُ الأثقالْ..

و حبيبي في القبر وحيدٌ...من كان يُدفّي مني العظمْ..البردُ أهلكَ منه العظمْ..

من كان يساهرني ليلاً...وحيداً قد نامَ وعاري الجسمْ..

من كان غطائي وملاذي...وقفتُ لعونه مثلَ الأصنامْ..

لا الوحدة أسليتها عنهُ ..لاالبردُ لا الوجعُ..ولا حتّى الهمّْ..

نيسان أرجوك اصمتْ..إنك لاتعرفُ طعمَ اليُتمْ..




يا شجراتِ اللوزِ النيسانيّْ....

ودعي الغالي ...ودعي الأبَ الحاني..

هزي الجذعَ منكَ...و هزي الفروعْ..

يا أرضَ بلادي أنتِ ثكلى..وكلُّ أمطار الندمْ لنْ تُغني عنكِ جوعْ..

خبّي الجمراتِ في جوفكْ..فالجفنُ احمرَّ من الدموعْ..

انثري الحزنَ يا أشجارُ..أينما يمَّمَتْ منكِ الثمارْ..

ولتعلميْ.. أنْ في حضرةِ القدرْ...ليس لكِ إلا الخضوعْ..

فلا دعواتي.. ولا تمائمي..قدْ أسعفتني...

ولا كلُّ الأضاحي..أعانتهُ في الرّجوعْ..



أبتي...

لا شي يجمع بين ضفّتََي جرحي.. إذْ ما.. لنزْفِ حُبِّكَ صارَ يجوعْ..

في حضرة ذكراكِ يا عُمري..لا ينفع إلا الخشوعْ...

أبيييي..... والعامُ الثامنُ بعد القهرِ قد عادَ...

وطفولتي قد زادت ظُلماً و ظلاماً...

والشوق لعينيك ازدادَ..

أبي... والعام الثامن بعد النُّضجِ...هاهوَ قدْ وصَلْ..

و وجعي لبُعدكَ ما سكنَ..وجرحي ما شفيَ..ولا اندملْ...

أبييي ..والنرجس في عينيكَ غَفى

وبنفسج حزني لذكراكَ.. وفى

أبييي...أشتاقُكَ..أشتاقكَ أشتاااااااااااااقْ..

أشتاق لبطنٍ غمرتني..أخذت تعبي والإرهاقْ..

أشتاق عروقاً بيديكَ ...مسحتْ وجهي ..فتحتْ في عينيْ الآفاقْ..

مسحَتْ شعري...لترقاني..ولتبعد عني عدوّاً أفّاقْ..

أشتاق البسمة في صُبحٍ..مع صوتِ القرآن عندَ الإشراقْ..




أبيييي

حنيني إليك يذبحني

والقهر لفقدك يذبحني

والخوفُ من بَعدِكَ يذبحني

فيُتمي اجتاز أبوّتك..وتفاصيل يومي تقهرني..

وأنظرُ في البيت مكانكْ..

هنا قعدت وهنا مشيت ...

هنا نمت وهنا رششت العطرَ على الذقنِ..

وهنا ناديتني صغيرتي..

وهنا باركتَ ضفيرتي..

وهنا قبَّلتَ الجبين مني..

وهنا صفَّقتَ وانا أُغنّيْ..

وكتاب دروسي يسالني ..:

عن خربشةٍ في هامشهِ :

كتَبَتْ إيما :..

ذكرى أنا وبيي الحبّاب عم نشرب متة ويدرسني

أبتي ..حتى الكتب على موتك تحاسبني..




أبي... يا كُلّي وكلّي ,,,وكلّي وكلّي..

أذكركَ وأنتَ في صبح العيد تصلّيْ..

وأنا أنتظرُ لأسألكَ:..

بابا : هل دعوت لأجلي؟؟

وأركض في عبثٍ إليك

من تحبُّ أكثر؟؟ أنا أمْ أحمدُ أمْ بتول؟؟؟

تحبني أنا... صح؟؟؟..

هيا قل لي نعم.. قل لي..

وأغمرك لتقولها خجَلاً ً.. وأُجاكِرُ في حبّك أهلي...


يسألني الشارع عن صوتي

قد كنتُ أناديك دوماً:

إني جئتُ من مدرستي

و منارُ تتبعني.. تحمل لي بعض أمتعتي

وأصعد الدرج مسرعة...قد نسيت شيئاً في غرفتي..

فتضحك معها.. من عجلتي..

حتى صديقتي منار تُسائلني...

عنك وعن طيفك في البيت يا أبتي..


أبتي..في الليل ألوذ بدمعي وبصمتي

إذا ما أحسستُ بغربتي في فرشتي..

فمنذ زمن لم تغفيني على يدك.. وتغني لي :

يالله تنام يالله تنام لادبحلا طير الحمام ..روح يا حمام لاتصدق بضحك عايما لتنام..




كل التفاصيل تسائلني عنك...

متى.. وكيف.. ولمَ رحلتْ... ومتى تؤوبْ؟؟.

كل الحنايا تقول لي أنك عنها لم..ولن تَغيبْ..

بيتنا القديم ..والجورية ..ودالية العنب..

شجرة الرمان والزيتون..قد تحولتا بعدك لحطبْ

أواااااااااااااه كمْ تفاصيلي معكَ كثيرة...

قد رحل مَن كُنت إيماه الأميرة..

ودّعني وقال..ايما لاتخافي إني معك ياصغيرة

أبتي لمَ وعدتني...؟؟

بعمرك ما خذلتني...

لكني الآن أناديك ولا تجيبني..

أشتاقك ولا تأتيني..

ألمْ تشتاقني؟؟

وأنت الذي كانت راحتك أن تُضمّني؟؟؟

ألا يصلك صوتي والنداءْ؟؟

ألا توصل لك رسالاتي السماءْ؟؟

أمعقول لم يشفع لي برؤيتك لحظةًًً... كلُّ هذا الدعاءْ؟؟



أبتييييييييي وندائي يموت بحشرجتي..

وحروفي أخنُقُها غصباً..

استبدلْتُ الدّمعَ بكلمتي..

من بَعدك لمْ أعرفْ نوماً...أو كيف الفرح قد يأتي..

و ربيعي من بعض ِ خريفي

لا مطرَ عطاءٍٍ بشتاءٍ.. لا ضحكةََ شمس ٍ في صيفي..

ماعاد يشغلُه إلا..أنْ يرقَبَ ظلّاً للطّيفِ..

أبتي والحزن يذبحني.. والدمع بعيني يفضحني..



عفواً أبتي..


عفواً أبتي.. إني أسرجتُ الخيلَ للذكرياتْ..


لكنْ ..ليسَ إلّاها يُدني الأحياءَ من الأمواتْ

و دنياي تضجُّ بأسئلةٍ..عن أمانِيَ الذي غابْ..

وأنْ كيف خرِسَ صوتُ البلابلِ..وانتشى صوتُ الغرابْ...؟؟

يا ويح قلبي كم من سؤالٍ يرهقني..ولا ألقَ له الجوابْ..

وأخفّفُ عن نفسي..وأقولُ

يا حزني ..: إن ماتَ الأبْ..

فحبه ينبضُ وسط القلبْ..

والله لاينسى عبده...في اليأس ينير إليه الدّربْ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صاحبة الامتياز
أحلى جماعيني
أحلى جماعيني
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2702
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: في العام الثامن لرحيلك...........   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 12:39 pm

مشكوووووووووووورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفيروز
جماعيني مبتدئ
جماعيني مبتدئ
avatar

انثى
عدد الرسائل : 92
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 26/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: في العام الثامن لرحيلك...........   الجمعة نوفمبر 21, 2008 7:52 am

العفو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت البحر
مشرفه
مشرفه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2163
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 02/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: في العام الثامن لرحيلك...........   السبت نوفمبر 22, 2008 1:45 am

يسلموووووووووووووووووووو

_________________


(تباً لكم ايها العرب )
(تباً لكم وانتم تدعون الاسلام عبثاً)
(تبا لكم وانتم تدعون صواريخا عبثا)
(تباً لكم وانتم اتخذتم الجبنُ مذهباً )
(تباً لبطولات تستعرضونها كذباً)
(تباً لكم وانتم جعلتم الركوع مبدءاً )
(تبا لكم وانتم تمارسون الانسلاخ من امتكم واقعاً )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفيروز
جماعيني مبتدئ
جماعيني مبتدئ
avatar

انثى
عدد الرسائل : 92
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 26/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: في العام الثامن لرحيلك...........   السبت نوفمبر 22, 2008 1:50 am

ايديكي بنت البحر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عروب
الهيئة الإداريّة العليا
الهيئة الإداريّة العليا
avatar

عدد الرسائل : 1128
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: في العام الثامن لرحيلك...........   السبت نوفمبر 22, 2008 1:02 pm

أبي... يا كُلّي وكلّي ,,,وكلّي وكلّي..

أذكركَ وأنتَ في صبح العيد تصلّيْ..


وأنا أنتظرُ لأسألكَ:..

بابا : هل دعوت لأجلي؟؟


فعلا خاطره مليئه بالمشاعر والاحاسيس
وبالفعل الفيروز ما في اصعب من انو الواحد يفقد اغلى شخص ع قلبه
الله يارب يدملنا ابياتنا وابيات كل الناس وما يحرم حد من هاي النعمع لانها بالفعل نعمه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفيروز
جماعيني مبتدئ
جماعيني مبتدئ
avatar

انثى
عدد الرسائل : 92
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 26/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: في العام الثامن لرحيلك...........   السبت نوفمبر 22, 2008 1:17 pm

صحيح عروب ما في أغلى ولاأحن ولا أروع من الوالدين
الله يحفظلنا اياهم ويديمهم تاج على روسنا
تقديري لمرورك الرائع عروب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في العام الثامن لرحيلك...........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جماعين :: الادب العربي :: ملتقى الشعر العربي والخواطر-
انتقل الى: