منتديات جماعين

اهلا وسهلا ومليون مرحبا نورتوا منتديات جماعين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فصل6 من كتاب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انطون سابا
جماعيني نشيط
جماعيني نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 172
العمر : 68
تاريخ التسجيل : 01/10/2012

مُساهمةموضوع: فصل6 من كتاب   الجمعة يناير 17, 2014 5:24 pm

90 هل المؤامرة مستمرة
______________________________________________



خطف الفتيات للدعارة


خطف الفتيات في أمريكا

سبق ذكري لحكاية هتلر وانتقامه من اليهود لخطف فتيات النمسا وألمانيا وبيعهن مومسات إلى بيوت المواخير التي هم صنعوها ويديرونها منذ أن وجدوا في الأرض ، منذ أن حلل ( أليعازر بن يعقوب الأكبر ) ممارسة الشهوة الجنسية مع سرية أبيه كما جاء بالتوراة .
لكن هل توقفت أعمالهم في هذا المجال ؟! ، سؤال جوابه أبدا في عمليات خطف الفتيات المنظمة في أمريكا وأوروبا ودفعهن إلى مواخير الرزيلة بدعم من الحرية المطلقة ، ودعم سري ممن يشتريه اليهود من مسؤولين لتغطية أعمالهم الوسخة ، وآخر صرعة استعرت في أواخر القرن العشرين سرقة ابنة اعلامية (شمطاء ) عرفت كيف تستغل خطف ابنتها لتنال بالعملية شهرة جعلتها تنال الكثير من المال للظهور على شاشات التلفزة تتحدث عن مأساتها بذرف بعض دموع التماسيح .

استمرت العملية تستعر عام كامل دون هوادة ، والشمطاء تحصد المال ، والتلفزيونات تلاحقها لنيل لقاء ، والفتاة بعد عام شهد عنها رجلان عرفاها من صورها المنشورة بواسطة أمها ، أنهما مارسا معها الجنس كمومسة ، واحدهما ادعى أنها في ماخور دعارة بالبرازيل ، والثاني ادعى رؤيتها في وكر دعارة في جنوب أفريقيا ، وعند ذلك

خفت صوت الأم الانتهازية

وانسحبت تدريجيا من عالم الاعلام بعد أن أثرت تماما ، وهي بالأصل لم يكن يهمها ماجرى لابنتها بقدر اهتمامها الحصول على المال ، وفلحت .





خطف الفتيات للدعارة 91
___________________________________________________

عمليات الخطف من غير اليهود

عصابة من مهاجري المكسيك رغبوا تقليد اليهود في أعمالهم التي نشرت في كتب التاريخ الأسود لتجارة الرقيق ، لكن هذه المرة ليس لغاية الرقيق الداعر ، بل في ضربة غباء مستفحل ، رغبوا سرقة مجموعة من الفتيان والفتيات الصغار لاستخدامهم عملة زراعة مجانية في مزرعة نائية في المكسيك ، ولما كبرت احداهن لحد الوعي ، قامت بحيلة رائعة شاركها بها طفل في الثانية عشر ، وهي في الرابعة عشر ، وكانت شقيت بالعمل الاجباري تحت لذع السياط وقوة السلاح الفتاك .

بطريقة ذكية جدا هربت مع رفيقها وعانت في هربها مرارات لاتطاق ، حتى وصلت إلى عائلة مستقيمة ، أوصلوها إلى السفارة الأمريكية ، وبمعونة الجيش الأمريكي والجيش المكسيكي ألقي القبض على العصابة الغبية جدا ، وأعيد الأولاد إلى أهاليهم في الولايات المتحدة الأمريكية .

أما رد فعل الاعلام المفبرك

انصب بزخم يدعي أن كل من خطف منذ خمسين عام وحتى تاريخ النشر للخبر المفرح ، حتما سيكونون في المكسيك ، وتلك كانت ضربة ذكاء حاذق لليهود ينفون خطفهم لمايزيد عن نصف مليون فتاة منذ منتصف القرن العشرين .

لكن ليس للعمل في المزارع بل ليكن مومسات في مواخير الرزيلة العالمية التي تغذى وتستثمر بالمال الوسخ ( الجي دي إل ) واسرائيل .

وبين النفي والموافقة لمزيد عن شهرين ، أصاب المتناقشون الشعب بالملل ، وهكذا ضيعوا الأمر ، وتلاشى الزخم المستعر ، وتناسى الناس الأمر بمسائل أخرى يثيرها الصهاينة متى يشاءون لتضييع وتمييع كل أمر لايتوافق ونهجهم الشيطاني .

علما أن العصابات تلك أعضاء التنفيذ فيها من غير اليهود الذين يجندون لهم بأساليب على رأسها تعاطي المخدرات وتحكمهم بالمدمنين وتسييرهم كما يشاؤون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فصل6 من كتاب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جماعين :: الادب العربي :: ملتقى الزجل والشعر العامي-
انتقل الى: